المكتبة

"أونور" مؤسّسة للتعليم العالي، ذات نوعية خاصة، نابعة من مضمون اختصاصاتها الحديثة ومن هدفية وجودها: تكريس اختصاصات جامعية لثقافة اللاعنف وحقوق الإنسان والمواطنة، ومأسَسة هذه الثقافة أكاديمياً كما في النتاج العلمي والثقافي والتربوي.

لذا، تعكس مكتبتها الأكاديمية هذه الأهداف، لناحية نوعية الكتب والمراجع التي تضمّها، من مراجع متخصّصة وأخرى للتثقف العام. 

تسعى "أونور" إلى بناء أوسع مكتبة لاعنفية للعالم العربي. 

المراجع المتوفّرة هي بشكل أساسي باللغات الثلاث: العربية والفرنسية والإنكليزية.

وتضمّ المكتبة بالتأكيد منشورات "أونور"، والنصوص المترجمة الخاصة بمواد الدراسة، كما تضمّ سلسلة الترجمات اللاعنفية إلى العربية.

تنزيل لائحة المكتبة
المنشورات والترجمات

نعلم أنه يتعيّن على الجامعات، في إطار مسؤولياتها التربوية-الفكرية-المواطنية، أن تبتكر وتجتهد لبلورة ثقافة بديلة وأبحاث تطويرية، كونها مؤتمنة على قيمة الإنسان كإنسان، وعلى قيمة العِلم والروح الثقافية لدى الطلاب. 

ونعلم أن ثقافة اللاعنف مهمّشة أساساً، سيّما في النتاج العربي؛ لذا، أخذت "أونور" على عاتقها بناء نتاجٍ علمي وأكاديمي وثقافي جديد، يُضاف إلى مكتبتها اللاعنفية المتخصّصة، وذلك عبر السبل الآتية:

  ترجمة المؤلّفات والمراجع العالمية عن اللاعنف، إلى العربية، وإصدارها بصيغة تناسب التحصيل الأكاديمي كما التثقف العام في المجتمع؛
 
تأليف وإعداد نتاج جديد، لربط ثقافة اللاعنف بسائر العلوم ومجالات التخصّص الأكاديمي؛ 
 
إصدار الكتب الأكاديمية الخاصة بكلّ مادّة في مناهج "أونور"، لخدمة طلابها كما التعليم العالي في لبنان والمنطقة العربية والعالم أجمع.    

 


بالنسبة إلى الترجمات اللاعنفية وبداية "سلسلة الترجمات"، 
باشر مؤسِّس "أونور"، وليد صلَيبي، ترجمات اللاعنف، منذ بداية الثمانينات خلال الحرب الأهلية في لبنان، واستهلّها بترجمة نصوص وأجزاء من كتب وتجارب لاعنفية، من دون طبعها وإصدارها كمنشورات، حيث ارتبط استخدامها آنذاك بالتوعية والتدريب والتحرّكات المدنية. ثمّ أطلق رسمياً "سلسلة المنشورات لترجمات اللاعنف"، منذ العام 1993، وتمّ إصدار أول 14 كتاب ترجمة خلال 4 سنوات (1995-1999)، وكان المشرف على الترجمة ومشاركاً في معظمها، مع ترجمة كاملة لعدد منها. ثمّ استُكملت الترجمات، وها هي "أونور" تواصل هذا العمل التراكمي للتراث اللاعنفي العربي.  

منشورات الجامعة تصدر حالياً، باسم "أونور"، كما باسم الهيئة اللبنانية للحقوق المدنية (الجهة التي حصلت "أونور" على الترخيص باسمها قانونياً). 
 

 

إصدارات حديثة

 

                    

 

    نزع سلاح الآلهة؛ المسيحية والإسلام من منظور فريضة اللاعنف، تأليف جان-ماري مولِّر Jean-Marie Muller، ترجمة ديمتري أفييرينوس، إصدار "أونور"، لبنان، 2015، 440 صفحة.
العنوان الأصلي بالفرنسية Désarmer les Dieux: Le christianisme et l'islam au regard de l'exigence de la non-violence

 

    العنف وطبيعة الإنسان، تأليف وليد صلَيبي، كتابٌ في 5 كتيّبات: العنف وطبيعة الإنسان (31 ص)، قوى حياة قوى موت (59 ص)، الحرب بالمدنيّين (39 ص)، نعم للمقاومة لا للعنف (طبعة ثانية، 37 ص)، التحرير اللاعنفي المعكوس (68 ص)؛ إصدار الهيئة اللبنانية للحقوق المدنية، بيروت، 2015.


تنزيل لائحة المنشورات والترجمات