اليوم العالمي واليوم الوطني لثقافة اللاعنف 2016-10-02


بادرت "أونور" وقدّمت ملفاً رسمياً إلى وزير الثقافة السيد روني عريجي، عام 2016، للتعاون في تقديم طلب رسمي إلى مجلس الوزراء، بغية إقرار يوم وطني في لبنان لثقافة اللاعنف، على أن يكون في التاريخ عينه لليوم العالمي للّاعنف الذي أقرّته الأمم المتحدة في 2 أكتوبر من كل عام وهو تاريخ ميلاد غاندي.

صدر القرار  في جلسة مجلس الوزراء بتاريخ 13 تشرين الأول / أكتوبر 2016، بالإجماع، تحت الرقم 7 تاريخ 14/10/2016، ثمّ نُشر في الجريدة الرسمية.

جاء في القرار ما يأتي:

"إيماناً من الوزارة بثقافة الحوار واللاعنف، ودعماً للقضايا الإنسانية والثقافية المحقّة والحضارية، فإن الوزارة تطرح الموضوع على مجلس الوزراء مقترحةً الموافقة على اعتماد يوم الثاني من تشرين الأول من كل عام يوماً وطنياً لثقافة اللاعنف، يُحتفى به كل عام، ويُعمَّم على جميع الإدارات والمؤسّسات الرسمية، كما على جميع المؤسّسات التربوية والاجتماعية والإعلامية والثقافية، وذلك لتوعية الجمهور لنشر رسالة اللاعنف، والاحترام الكامل لحقوق الإنسان..."  

 "أونور" تهنّئ لبنان على هذا القرار، وتعتبره بالفعل خطوة وطنية وحضارية. وستكون مناسبة سنوية، تحتفي في خلالها بفكر اللاعنف وتراثه وروّاده وتجاربه، عبر نشاطات إبداعية وحيوية، وهي أساساً تواصل على مدار السنة تعليم اللاعنف ونشر اختصاصاته للبنان وللبلدان العربية كافة.